الموت في البندقية

Mostafa/ يوليو 25, 2018/ رعب, كتب

إن الانبهار المميت الذي يمكن أن يمارسه الجمال الجسدي هو الموضوع الذي يعالجه مان في هذا الأقصوصة… الجمال هنا يقود إلى الاضطراب الرهيب في الروح، إلى فقدان التوازن، إلى الموت… إلى أن الفنان المنتهي هذه النهاية المأساوية بعد انفلات طاقاته المكبوتة وقوى نفسه الجامحة ليس كائناً فرداً. إنه ألمانيا التي ستنفلت فيها قوى مجنونة على المستوى الجماعي فيما بعد، فيما تعيش البورجوازية مرحلة انحطاطها، على قيد شبر من الهاوية.

Share this Post